مدرسة أبو راشد الإعدادية المشتركة

مدرسة أبو راشد الإعدادية المشتركة

مدير المدرسة / رمضان فتحى جادالله


    اهل الكـــــــــــــهف

    شاطر
    avatar
    ابوابتهال

    عدد المساهمات : 59
    تاريخ التسجيل : 18/08/2010
    العمر : 41
    الموقع : mohamed_srhan2005@yahoo.com

    اهل الكـــــــــــــهف

    مُساهمة  ابوابتهال في الإثنين أغسطس 30, 2010 1:39 am


    ](( أصحـــــــــــــــاب الكــــــهف ))


    وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَت تَّقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ
    صدق الله العظيم



    في قصة أهل الكهف هناك اقاويل واماكن مختلفة تتدعي ان اصحاب اهل الكهف فيها وراح احاول اني احط اللي اقدر عليه واتمنى اني افيدكم مثل ما افدت نفسي ..

    أول الاقاويل ...

    يقع الكهف في قرية الرجيب على بعد 4 كم شرق مبنى التلفزيون الأردني و 1.5 كم شرق أبو علندا .الإسم القديم للموقع هو الرقيم . ويعتقد أنه الكهف الذي ذكر في القرآن الكريم في سورة الكهف والذي حوى من سبعة إلى ثمانية أشخاص. ويرجح أن الحادثة المذكورة في القرآن الكريم قد حدثت أثناء حكم الإمبراطور ثيودسيوس الثاني 408-450 م. أي في العصر البيزنطي بعدما انتشرت المسيحية في المنطقة وأصبحت الدين الرسمي للدولة الرومانية.


    ثاني الاقاويل ..

    توجد كهوف أهل الكهف في 33 دولة حول العالم منها الأردن وتركيا وإسبانيا وإيطاليا واليونان وقبرص، وفي تركيا لوحدها توجد ثلاثة أمكنة في ثلاثة مدن مختلفة (طرسوس وأفشين وأفس) و تسمى كلها بكهوف أهل الكهف.

    كهف أهل الكهف الحقيقي غير معروف على وجه التأكيد، وما من قرائن تاريخية تشير إلى المكان الذي عاش فيه أهل الكهف على وجه التحديد، كل ما في الأمر أن هناك بعض الإشارات إلى مواصفات الكهف الذي كانو يعيشون فيه منها
    :

    1- أن الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَت تَّقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ

    2- قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِدًا

    3- سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم


    فهم في كهف، وهو كهف جيد التهوية، وله باب تتحرك الشمس بالنسبة إليه باتجاهات معينة وبطرق محددة، وهم سبعة أشخاص أو أقل، ومعهم كلب، وقد بني فوق الكهف مسجد أو مكان للصلاة. ومن خلال مقارنة هذه المعلومات على الطبيعة تم اكتشاف عدد كبير من الكهوف التي تملك كافة هذه المواصفات أو بعضها، ناهيك عن بعض النقوش والرسومات الموحية بعناصر القصة، وقد اعتقد أهل كل منطقة بأن كهفهم هو الكهف المقصود والموصوف في القصة المعروفة لدى النصارى والمسلمين.

    إذن من الممكن أن يكون أحد هذه الكهوف هو كهف أهل الكهف، ومن الممكن أن لا يكون. والقصة حدثت مرة واحدة، وفي مكان وزمان واحد، لذلك فمسألة التنقل والتكرار غير واردة.

    لقد سنحت لي الفرصة اني اشوف على الطبيعة كهف أهل الكهف في قرية الرجيب (الرقيم) الأردنية وكهف أهل الكهف في مدينة طرسوس التركية فوجدت أن الكهف الأردني أكثر مطابقة لمواصفات القصة القرآنية من الكهف التركي وإن تشابهت المغارتان من حيث التهوية والمسجد.


    حتى ينام أصحاب الكهف بصورة هادئة وصحيحة هذه المدة الطويلة من دون تعرضهم للأذى
    والضرر وحتى لا يكون هذا المكان موحشاً ويصبح مناسباً لمعيشتهم
    فقد وفر لهم الباري عز وجل الأسباب التالية :

    1- تعطيل حاسة السمع: حيث إن الصوت الخارجي يوقظ النائم
    وذلك في قوله تعالى:

    {فضربنا على آذانهم في الكهف سنين عددا}الكهف/11

    2- تعطيل الجهاز المنشط الشبكي..

    3- المحافظة على أجسامهم سليمة طبياً وصحياً وحمياتها داخلياً..



    وقد استدل علماء الآثار والتاريخ بعدة أدلة ترجح بقوة أن يكون هذا الكهف هو الذي جاء ذكره في القرآن الكريم
    وهذه الأدلة هي:أ- الدليل التاريخي:
    من الأدلة التاريخية التي يذكرها رجال الآثار أن العديد من الصحابة و قادة الجيوش الإسلامية قد ذكروا أن موقع الكهف الذي يوجد به أصحاب الكهف موجود بجبل الرقيم بالأردن حيث زاروا هذا الموقع وعرفوه، و منهم الصحابي عبادة بن الصامت الذي مر على الكهف في زمن عمر بن الخطاب وأيضا معاوية بن أبى سفيان، وكذلك حبيب بن مسلمة وابن عباس قد دخلوا هذا الكهف ورأوا عظام أصحاب الكهف

    ب-الدليل الأثري:
    تم العثور على بناء أثرى بنى فوق الكهف وهو الذي أشير إليه في
    قوله تعالى: "فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِم بُنْيَانًا رَّبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِدًا

    فقد أثبتت الحفريات عن وجود بنيان فوق هذا الكهف كان معبدا (كنيسة) ثم تحول إلى مسجد في العصر الإسلامي، ويوجد بقايا سبعة أعمدة مصنوعة من الأحجار غير مكتملة الارتفاع ومخروطة على شكل دائري، كما يوجد بقايا محراب نصف دائري يقع فوق باب الكهف تماما، وبين الأعمدة الباقية بالمسجد بئر مملوءة بالماء وهى البئر التي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 5:18 pm