مدرسة أبو راشد الإعدادية المشتركة

مدرسة أبو راشد الإعدادية المشتركة

مدير المدرسة / رمضان فتحى جادالله

    مشكلة غياب الطلاب

    شاطر


    تاريخ التسجيل: 01/01/1970

    مشكلة غياب الطلاب

    مُساهمة   في الأحد يوليو 04, 2010 7:55 pm

    غياب بعض الطلاب المتكرر في الصفوف الثلاثة في المدرسة
    قائمة المحتويات


    الرقم المحتوى الصفحة
    1 فهرس المحتويات د
    2 فهرس الملاحق هـ
    3 المقدمة 1
    4 الإحساس بالمشكلة 2
    5 الفرضيات 3
    6 العينة 4
    7 الأدوات المنهجية 4-8
    8 النتائج 9
    9 تفسير النتائج 9-10
    10 الخطة العلاجية 11
    11 إجراء الفعل 12
    12 التوصيات 13
    13 الملاحق 14-17
    14 الخاتمة 18

    فهرس الملاحق

    الرقم المحتوى الصفحة
    1 الاستبانه الخاصة بأولياء الأمور
    15
    2 الاستبانه الخاصة بالمدرسة مدير المدرسة ، المعلمات 16
    3 أسئلة المقابلة
    ج 17




    المقدمة...
    لقد شهد الأردن ثورة علمية وتكنولوجية هائلة وأصبحت تكنولوجيا المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات تؤدي دورا ملموسا ومهما في جميع مناحي الحياة اليومية بعامه وفي التعليم بخاصة.

    وقد أولى جلالة الملك عبدالله الثاني اهتماما كبيرا بالتعليم وبذل جهدا في دعم الطالب والمعلم والمدرسة حيث ادخل تكنولوجيا المعلومات إلى كل مدرسة لتواكب مثيلاتها في العالم.

    وأصبح من الضروري أن يستخدم المعلم وسائل تعليمية حديثة لتحقيق أفضل مستوى في التعليم على الرغم من ذلك ما زالت مدارسنا تواجه بعض الصعوبات والمشاكل التي تختلف في نوعيتها وأسبابها والتي تؤدي إلى تدني التحصيل الدراسي ومن هذه المشكلات مشكلة غياب الطلاب المتكرر عن الدوام الرسمي وقلة أيام حضورهم الى المدرسة وتعرف مشكلة الغياب على أنها انقطاع التلميذ عن الذهاب الى المدرسة دون وجود عذر قانوني وتعتبر مشكلة الغياب من أهم المشكلات التي يعاني منها المجتمع المدرسي وذلك لما لها من تأثير على حياة الطالب الدراسية وسببا في الكثير من إخفاقاته التحصيلية وانحرافاته السلوكية وهذا ما دفعني الى كتابة بحشي هذا للوصول الى أسباب المشكلة الحقيقية ومحاولة إيجاد الحلول نحو الأفضل.


    أهمية الدراسة:
    ان مشكلة الغياب من أهم المشكلات التي يعاني منها المجتمع المدرسي وتعتبر ظاهرة من الظواهر النفسية والتربوية والاجتماعية الهامة وذلك لما لها من تأثير سلبي على حياة الطالب الدراسية.

    وسببا في الكثير من إخفاقاته التحصيلية وانحرافاته السلوكية وتأثيرها النفسي الكبير على الطفل الذي لم يلحق بمستوى زملائه في المدرسة.

    الإحساس بالمشكلة:
    من خلال اختياري لمدرسة الكرامة الأساسية وذلك استكمالا لمتطلبات مساق التربية العملية والذي يتطلب حضوري الى المدرسة من بداية الفصل الدراسي الثاني بداء بالمشاهدة ، المشاركة ، الممارسة العملية.

    لاحظت وجود مشكلة في الصفوف الثلاثة الأولى يتكرر حديث المعلمات مربيات الصفوف مع مديرة المدرسة فيها وهي مشكلة غياب بعض الطلاب عن الدوام المدرسي دون عذر قانوني.

    ومن اجل تحديد المشكلة قمت بالحضور يوميا الى المدرسة ومتابعة سجل الحضور والغياب اليومي للطلاب.

    الفرضيات:
    قد يعزى غياب بعض الطلاب الى:
    1- ضعف اهتمام من قبل المعلم و الأهل وغياب التشجيع والتعزيز.
    2- تكليف الطلاب بالقيام ببعض الأعمال المنزلية.
    3- عدوانية بعض الأصدقاء في المدرسة ومضايقتهم للطلاب.
    4- إهمال الطلاب أنفسهم للواجبات والدروس مما يسبب إحباطا وإحساسا بالعجز عن مسايرة زملائه عقليا.
    5- ضعف التواصل بين المدرسة والبيت.
    6- قلة توفر الأنشطة المدرسية الكافية والمناسبة لميول الطالب وقدراته واستعداداته التي تساعده في خفض التوتر.
    7- العلاقات الأسرية التي يسودها الخلافات والمشاجرات بين أطرافها مما يشعر الطالب بالحرمان وفقدان الأمن النفسي.
    8- انخفاض الدافعية للتعلم وهي حالة تدني فيها دوافع التعلم فيفقد الطالب الاستثارة ومواصلة التقدم مما يؤدي الى الإخفاق المستمر وعدم تحقيق التكيف الدراسي.
    9- الوضع الصحي للطالب.
    10- المسافة بين البيت والمدرسة.
    11- قلة المواصلات بين البيت والمدرسة.



    عينة الدراسة:
    ستة طلاب في الصفوف الثلاثة الأولى في مدرسة الكرامة الأساسية:
    - طالب في الصف الأول الأساسي.
    - طالبان في الصف الثاني الأساسي.
    - ثلاثة طلاب في الصف الثالث الأساسي.
    الأدوات المنهجية للدراسة:
    1-الاستبانه. 2- المقابلة.
    أولا: الاستبانة.
    بناء على الفرضيات قمت بإعداد استبانه بنموذجين نموذج خاص بالمدرسة (مدير المدرسة ، المعلمات) والنموذج الأخر خاص بأولياء أمور الطلبة.

    وبعد توزيع الاستبانه على مديرة المدرسة والمعلمات كذلك أولياء أمور الطلبة كانت النتائج كالتالي.


    رقم الفرضية النسبة
    1-5 93%
    5-8 76%
    8-10 35%
    جدول رقم (1)
    وبعد الاطلاع على هذه النسب وجدت أن الفرضيات من (1-5) والتي تختص بالجانب الاجتماعي هي الأكثر نسبه والانجح في اعتبارها الأسباب الحقيقية وراء غياب الطلبة والتي تتمثل في ضعف التواصل من جميع جوانبه تواصل الأهل مع المدرسة وتواصل الطالب مع معلمه كذلك مشاركة الطالب في الأنشطة وقلة التعزيز والتشجيع.

    أما الفرضيات (5-Cool حصلت على نسبة جيدة أيضا لاعتبارها سببا في غياب الطالب والتي تمثلت في انخفاض الدافعية للتعليم كذلك العلاقات الأسرية والخلافات وكآبة الطالب.

    أما الفرضيات من (8-10) حصلت على نسب ضعيفة فيما يتعلق بالوضع الصحي والمسافة بين البيت والمدرسة فهذه الحالات تكون نادرة جدا ووتنطبق على عدد محدد من الطلبة فقط.

    ثانيا: المقابلة:

    قمت بإجراء مقابلة مع مديرة المدرسة والمعلمات كذلك للحصول على معلومات من خلال طرح بعض الأسئلة.
    اولا : مقابلة مع مديرة المدرسة
    1. هل قمت باستدعاء أولياء أمور الطلبة الذين يتكرر غيابهم ؟
    نعم قمت بتبليغ أولياء أمور الطلبة للحضور الى الإدارة وذلك ورقيا وباستخدام الهاتف، لكن لم يستجيب جميع أولياء أمور الطلبة للدعوة ، فقط استجابت أم واحدة.
    2. هل توفر المدرسة وسائل التعزيز؟
    ليس دائماً
    3. هل تقوم المدرسة بعمل نشاطات ورحلات ترفيهية؟
    نقوم بعمل نشاط في نهاية العام وهو احتفال لتكريم الأوائل، لا نقوم بعمل رحلات ترفيهية وذلك لقرار وزارة التربية والتعليم بمنع الرحلات الترفيهية.
    4. من خلال اطلاعك على أحوال الطلبة ما هي الأسباب الحقيقية وراء غياب الطلاب؟
    أرى ان من أهم الأسباب هو إهمال الأهل وقلة متابعتهم لأبنائهم كذلك ضعف التواصل مع المدرسة والمعلمة.
    5. ما هي اقتراحاتك للحد من غياب الطلبة؟
    ما ارجوه هو حضور الأهل الكرام الى المدرسة حتى نتمكن من وضع خطة بالتعاون مع الأهل لمعالجة هذه المشكلة.
    قمت بإجراء مقابلة مع المعلمات:
    - بعد اطلاعك على أحوال الطلبة ما هو سبب غيابهم عن المدرسة؟
    معلمة الصف الأول:
    أجابت ان الطالب يعاني من مرض اصفرار الكبد الوبائي وهذا هو سبب غيابه الرئيسي.
    معلمة الصف الثاني:
    ان السبب الحقيقي وراء غياب هؤلاء الطلبة هو ان أهالي هؤلاء الطلبة لا يتابعون أبنائهم في المدرسة ولا يحضرون اجتماعات أولياء أمور الطلبة كذلك لا يتابعون واجباتهم.


    معلمة الصف الثالث:
    كذلك أجابت بأنها قامت باستدعاء أولياء أمور الطلبة ولم يحضر احد منهم بالتالي فضعف الاهتمام وغياب التشجيع والتواصل مع المدرسة هو سبب غياب الطلاب.
    مقابلة مع أولياء أمور الطلبة، قمت بطرح هذا السؤال على جميع أمهات الطلاب:
    - ما هو سبب غياب ابنك عن المدرسة؟
    والده طالب في الصف الثاني : ان ابني يشتكي من بعض أصدقائه في الصف الذين يضربونه ويأخذون مصروفه اليومي.

    والده طالب في الصف الثاني: لا تقوم المدرسة بتقديم التشجيع والتعزيز لابني وهو خجول جدا كذلك هناك مشكلة بيني وبين والده حيث أنني مطلقة أعيش في بيت أهلي وقد تأثرابني في هذه المشكلة.

    والده طالب في الصف الاول : ابني يعاني من مرض اصفرار الكبد الوبائي وهو السبب الحقيقي وراء غياب ابني فخوفي عليه كبير من ان يستاء وضعه الصحي.

    والده طالب في الصف الثالث : ان وضعنا المادي متردي وزوجي عامل ولدي خمس بنات وأربعة أولاد لذلك أقوم أحيانا بتكليف ابني بجمع الخبر الجاف وعلب العصير الفارغة لبيعها والحصول على نقود.

    والده طالب في الصف الثالث : كنت أقوم بتدريسه يوميا ولكافة المواد لكنه لا يستجيب ولا يستوعب ما ادرسه ويحب اللعب كثيرا ويكره المدرسة ودراسة الكتب.

    والده طالب في الصف الثالث : لا يشارك ابني في النشاطات ولا في الطابور الصباحي وهذا هو السبب في غيابه لأنه يرى بعض زملائه يشاركون في النشاطات ويحصلون على الجوائز.

    قمت بإجراء مقابلة مع ثلاث طلاب فقط والثلاثة الآخرين لم يجيبوا عن الأسئلة:

    - ما هو سبب غيابك؟

    الطالب: انا اكره المدرسة ولا أحب الدراسة وأحب ان اذهب لجمع الخبز حتى احصل على النقود والمعلمة تعاقبني في كل يوم غياب عن المدرسة.

    الطالب: لا تسمح لي المعلمة بالمشاركة في النشاطات والاحتفال السنوي ولا تعطيني الجوائز مثل بعض أصحابي في الصف.
    الطالب: انا لا أحب المدرسة لان علاء وخالد يضربني كل يوم ويأخذوا مصروفي مني ولا استطيع شراء ما أريده في الفرصة.



    النتائج:
    بعد الاطلاع على إجابات أسئلة المقابلة من قبل مدير المدرسة والمعلمات وجدت ان الفرضيات الناجح هي التي تتعلق بالجانب الاجتماعي كضعف الاهتمام والتشجيع من قبل الأهل والمدرسة ووقلة المتابعة ومراقبة الطالب وقلة التواصل بين المدرسة والبيت كذلك العلاقات الاسرية .

    تفسير النتائج:
    بعد ان قمت بتحليل نتائج البحث ومن خلال الادوت المنهجية التي استخدمتها في البحث (المقابلة ، الاستبانة ) وجدت ان هناك أربعة أسباب رئيسية لغياب هؤلاء الطلاب عن المدرسة تتمثل في:

    أسباب مرتبطة بالبيئة الاجتماعية التي يعيشها الطالب والتي تتمثل في الوضع المادي للأسرة وكثرة عدد أفراد الأسرة وتكليف الطلاب بالقيام ببعض الأعمال من اجل الحصول على النقود. فمن خلال مقابلتي لإحدى الطلاب في الصف الثاني ولأسرته وجدت ان والديه يكلفونه بالقيام بجمع الخبر الجاف وعلب العصير الفارغة وبيعها من اجل الحصول على النقود.
    الأسباب المرتبطة بالمدرسة والبيئة المدرسية: تتركز حول خوف الطالب من المدرسة والمعلمين حيث ان طالب في الصف الثالث لديه خوف شديد منذ الطفولة من الصراخ والعصبية الذي تقوم به المعلمة من اجل ضبط سلوك الطلاب، كذلك غياب التعزيز والتشجيع للطلاب وقلة إتاحة الفرصة لهؤلاء الطلاب بالمشاركة في النشاطات وإبداء الرأي وقلة اهتمام المعلمة بهؤلاء الطلاب.
    الأسباب المرتبطة بميول الطلاب والطالبات نحو الدراسة وانخفاض الدافعية للتعلم وسوء توافق التلاميذ مع الفهم او مع زملائهم في المدرسة او مع معلميهم وخوفهم الشديد من الامتحانات والدراسة والتردد عند اختيار الإجابة المناسبة والإحساس بالقلق العام وعدم حيهم للمدرسة وعدم رغبتهم في المدرسة وقناعتهم بالأنشطة المدرسية وأساليب التدريس المتبعة .
    الأسباب المتعلقة بالأسرة وضعف التواصل بين المدرسة وأولياء أمور الطلاب: ان قلة حضور أولياء أمور الطلبة مجالس الآباء والمعلمين الذي يوثق الثقة بين البيت والمدرسة وقلة زيارة الوالدين للمدارس ومتابعة أبنائهم والاستفسار عن وضعهم الأكاديمي أدى الى إهمال الطلاب وزيادة غيابهم عن المدرسة وقد تعود أسباب قلة زيارة الوالدين للمدرسة الى انشغال الوالدين بإعمالهم وعدم الوعي عند الكثيرين بأهمية زيارة المدرسة ومتابعة الأبناء وذلك يعود الى انخفاض المستوى التعليمي عند الآباء والأمهات.
    الأسباب الصحية: هذا ما وجدته عند طالب في الصف الأول الأساسي بعد مقابلتي لوالده وجدت انه يعاني من مرض اصفرار الكبد الوبائي ووضعه الصحي غير مستقر مما يجبره على الغياب عن مدرسته.




    الخطة العلاجية:
    بعد دراستي لوضع الطلاب الذين تتكرر غياباتهم وكذلك بعد كتابة الفرضيات والأسباب الرئيسية التي أدت الى غياب الطلبة، قمت بمقابلة مديرة المدرسة من اجل الاتفاق على تنفيذ خطتي العلاجية والتي تتمثل بما يلي:

    استدعاء أولياء أمور الطلبة الذين تكرر غيابهم وتوعية الآباء بأهمية انتظام أبنائهم في المدرسة وضرورة الاستمرار وتبادل الزيارات بين المدرسة والأهل والاهتمام بالتشجيع وتعزيز الطالب ومكافأته عندما يذهب الى المدرسة ويهتم بدروسه وإعطاءه جائزة من مديرة المدرسة في نهاية كل شهر ينتظم فيه الطالب ولا يغيب عن المدرسة.
    مناقشة معلمات الصفوف بوضع هؤلاء الطلبة وطريقة التعامل معهم بلطف وحنو .
    جمع التبرعات ومساعدة هؤلاء الطلاب الذين تعاني أسرهم من الوضع المادي المتردي وإبلاغ الأهل بتقديم التبرعات من المعلمات والطلبة القادرين مقابل ان لا يقوم أبنائها بالقيام بإعمال أخرى والتغيب عن المدرسة.
    قمت بمقابلة المرشدة المدرسية وعليها ان تقابل هؤلاء الطلبة يوميا وتقدم لهم النصح وتبادل الحديث مع هؤلاء الطلاب من اجل إشعارهم بالطمأنينة النفسية.
    اقترحت على مديرة المدرسة بإقامة احتفال واستدعاء أولياء أمور الطلبة وخاصة الطلاب الذين تكرر غيابهم وإشراك هؤلاء الطلاب في فقرات الاحتفال.
    إجراء الفعل:
    استدعاء ضيف زائر من الأمن في جمعية حماية الأسرة لإعطاء محاضرة خاصة بموضوع غياب طلبة في المدرسة وتكون بحضور أولياء أمور الطلبة أيضا لتوضيح الآثار السلبية الناتجة عن غياب الطلبة عن المدارس كذلك تقديم النصح والإرشاد لهم.
    عرض فيلم يبين الانحرافات السلوكية التي قد يتعرض لها الطالب من بيئات مختلفة نتيجة غيابه عن المدرسة.
    قمت بمشاركة المعلمات بإعداد النشاط السنوي وقمت بإعداد فقرة خاصة لهؤلاء الطلبة الذين تكرر غيابهم كانت بعنوان المواظبة والاجتهاد تبين أهمية الحضور الى المدرسة والمواظبة على الدوام في المدرسة ومكافأة الطالب المنظم النشيط ومقارنته مع طالب آخر يتغيب عن دروسه كثير وما يلقاه من سلوك الآخرين.
    عمل منشورات وملصقات توعية وتصويرها وتوزيعها على الأهالي تبين أهمية حضور الطالب الى المدرسة وعدم غيابه وتبين بعض الانحرافات والسلوكيات الخاطئة التي قد يتعرض لها الطالب.
    التوصيات
    1- تعرف المعلم على اهتمامات كل تلميذ وحاجاته ومشكلاته ومراعاة الفروق الفردية بن التلاميذ
    2-معاملة الطالب بلطف وحنو بعيدا عن استخدام التهديد والتخويف والعقاب
    3- اعطاء الطالب بعض المسؤوليات كتسجيل الحضور والغياب واحضار الوسائل الى الصف وارجاعها بعد انتهاء الدرس الى مكانها
    3- توفير بيئة سليمة ومفرحة تشد التلميذ للحضور اليومي وتسعده بالانتماء اليها
    4- على المعلم /المعلمة تجنب استخدام العقاب في حالة عدم اتمام التلميذ للواجبات المنزلية بل البحث عن السبب ومساعدة التلميذ وحثة على العمل الدائم
    5- التاكد من الاهل من التلميذ لايكلف بواجبات عائلية ترهق كاهلة
    6- التواصل بين الاهل والمدرسة وضرورة حضور اولياء امور الطلبة الى المدرسة بشكل دوري ومتابعة ابناؤهم
    7- تنوع اساليب التعزيز والتشجيع في المدرسة والبيت معا
    8- تنوع النشاطات الصفية واللاصفية في المدرسة بحيث تتناسب مع ميولة ومستويات الطلبة ومراعاة الفروق الفردية بين الطلا ب
    9- ضرورة وجود صندوق تبرعات في المدرسة لدعم الطالب الفقير
    10- للمرشدة المدرسية دور بارز في ادارة حلقات التوعية والارشاد واجراء مقابلات للطلاب لمساعدتهم على التغلب على هذه المشكلة
    11- اقامة احتفالات ورحلات ترفيهية للطلاب ومشاركة هؤلاء الطلبة فيها لتزيد محبتهم لمدرسة










    الملاحق
    الاستبانه الخاصة بأولياء الأمور
    2 - تبانه الخاصة بالمدرسة مدير المدرسة ، المعلمات)
    3- أسئلة المقابلة

    ملحق رقم (1)
    الاستبانه الخاصة بأولياء الأمور


    الرقم الفقرة نعم لا أحيانا
    1 يقوم الطالب ببعض الأعمال المنزلية من اجل تحسين الوضع المادي.
    2 حب الطالب القيام بالأعمال الأخرى أكثر من حبه للدراسة.
    3 يقوم الأهل بتقديم التعزيز والمكافآت للطالب عند انتظامه بالدوام.
    4 مضايقة بعض الأصدقاء تؤثر على نفسية الطالب.
    5 خوف الطالب الشديد من بعض الرفاق في المدرسة يقلل ذهابه إلى المدرسة.
    6 كثرة أفراد الأسرة والأعباء الأسرية تضعف الاهتمام بالطفل وتقلل زيارة الأم إلى المدرسة.
    7 يتأثر الطالب بالخلافات والمشاجرات بين أطراف أسرته.
    8 تقوم الأم بمتابعة الواجبات ألبيتيه يوميا.
    9 اللامبالاة والاهتمام عند الطالب في كتبه ودفاتره.
    10 يحب الطالب معلمته ويستمع إليها.
    11 يستيقظ الطالب مبكرا للذهاب إلى المدرسة دون ضغط والديه.
    12 يعاني الطالب من مرض.
    13 الوضع الصحي للطالب يؤثر على تحصيله الأكاديمي.






    ملحق رقم ( 2 )
    الاستبانه الخاصة بالمدرسة
    (مدير المدرسة ، المعلمات)


    الرقم الفقرة نعم لا أحيانا
    1 تنوع أساليب التعزيز يقلل نسبة غياب الطلاب.
    2 ينوع المعلم في الأنشطة والأساليب المستخدمة.
    3 زيارة الأهل للمدرسة تزيد من دافعية التعلم للطالب.
    4 يتواصل الأهل مع المدرسة للاستفسار عن وضعهم الدراسي.
    5 كره الطالب للمدرسة والتعليم (عدم وجود الدافعية للتعلم).
    6 اللامبالاة عند الطالب والإهمال.
    7 يشارك الطالب في رحلات مدرسية مع رفاقه في المدرسة.
    8 يشارك الطالب في إعداد بعض الوسائل التعلميه مع رفاقه.
    9 حضور أولياء أمور الطلبة مجلس الآباء والمعلمين.
    10 تعاقب المعلمة الطلاب عند تأخرهم أمام جميع الطلاب في الطابور الصباحي.
    11 الوضع الصحي للطالب يؤثر على تحصيله الدراسي.
    12 يأتي الطالب إلى المدرسة مكتئب بسبب الخلافات الأسرية في أسرته.
    13 بعد المسافة بين البيت والمدرسة يؤدي إلى غياب الطالب عن مدرسته.

    ملحق رقم (3)
    أسئلة المقابلة


    1- من خلال اطلاعك على احوال الطلبة ما هي الاسباب الحقيقة وراء غياب الطلبة؟
    2- هل قمت باستدعاء اولياء امور الطلبة الذين تكرر غيابهم؟
    3- هل توفر المدرسة وسائل التعزيز؟
    4- هل تقوم المدرسة بعمل نشاطات ورحلات ترفيهية؟
    5- ما هي اقتراحاتك للحد من غياب الطلبة؟
    الخاتمه


    مشكلة غياب الطلبة في الصفوف الثلاثة الاولى من المشكلات الهامة التي يجب ان تحظى باهتمام كبير من ادارة المدرسة واولياء امور الطلبة والمجتمع بشكل عام حتى نحافظ على ابناؤنا فلذات اكبادنا
    وقد بحثت في اسباب هذه المشكلة وكتبت بعض التوصيات التي تساعدنا في حل هذه المشكلة
    راجيا من المعلمين والمعلمات في مدارسنا ايلاء هذا الموضوع اهمية وتطبيق ما ورد من توصيات وتقديم اقتراحاتهم الى ادارة المدرسة حتى يتلاشى وجود مثل هذه المشكلة في المدارس

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أبريل 16, 2014 7:06 pm